بكم في مدونة خاطرة بيضاء , يَكتٌبها لكم "احمد الشمراني" من المملكة العربية السعودية - الجبيل الصناعية. خريّج من كلية الجبيل الجامعية. وحاصل على درجة الماجستير من بلاد العَم سام. يَكتب لكم فيها يومياته, خواطره, تجاربه في الحياة, وكل ما هو مفيد, فهي في النهاية خُلاصة تجربة قد تستفيد منها الكثير أو القليل. أتمنى لكم قضاء وقت ممتع.

الحياة في تجارب مُختلفة تصنع أبعاد فكرية لِخلق إنسان شُبه مُتكامل الصفات في مجالات شَتَّى , هذه التأثيرات تصنع الفرق الجوهري بين إنسان وآخر ..

إرشيف التصنيف: ‘فاصلة بيضاء’

أبريل 6

لا تسرق الوقت يا أعـذب الوقت

طفلة وقطة

يا صاحبي الخوف ما يطمن الخوف لا تلمس الجوف
وانتا يدينك باردة ،، والفرقا دايم واردة
وانتا وانا بنفس الطريق ،، بس الخطا متباعدة
لا تسرق الوقت يا اجمل الوقت
تكذب علي واكذب عليك
والقى الدفا برعشة يديك
نقضي العمر كل العمر نحلم بلحظة شاردة

بدر بن عبدالمحسن

أكمل قراءة التدوينة »

فبراير 20

لغز وحيد داخل صندوق!

بسم الله ..

Small Box

(1)

ترتسم على وجهه ملامح الوقار. موسوعـة في التاريخ يحفظ التاريخ ويسطره يلقبه اصدقاءه المثقفيـن “ببيت الحكمة” الذي انشأه أبي جعفر المنصور في العصر العباسي واشتدت قوته في عصر هارون الرشيد. محصوله التاريخي اثبت له انه بإستطاعته قراءة المستقبل والتنبأ بأحداثه، كانت لديه أفكار تعتبر ضربٌ من الخيال ولكنه يؤمن بها وعنده يقين تام انه يستطيع ان يثبت للناس أن التاريخ يعيـد نفسه مراراً وتكراراً دون أدنى إحساس و وعي بالذي يحدث، لديه منظوره الخاص!

الدكتور وحيد رجل أعمال معروف في المنطقة الشرقيـة بعمر يناهز الخمسين عاماً متزوج ولديه طفلة صغيرة وحيده جاءت بفترة كان اليأس مسيطر على زوجته وكان إيمانه بالله وبتاريخ اجداده قوياً. تاريخ اجداده كان حافلاً بالبنين والبنات وكانت فكرة سيطرة التاريخ على المستقبل هي الدافع الذي في النهاية أخرج له طفلة صغيرة أسماها “وجدان”. وجدان صاحبة الأربـع سنوات هي التي تدفع بأبيها وأمها إلى السوق والملاهي ومحلات الألعاب نظراً لكبر سن والديها اللذان دائماً ما يضحكان ويوافقان بالذهاب معها اينما تشاء وكلاهما يقولان “كم هي ممتعة شقاوة الطفولة!”.

زوجة الدكتور وحيد اسمها “مـلاك” من عائلة كويتية معروفة استطاع ان يكسب ودها وقربهـا بعلاقة تجارية مع أعز اصدقاءه “صالـح” الذي قدم خدمات جليلة لـوحيـد في ايام الشباب والكفاح لنيل جزء من ثروته الحالية وإلى الآن لديهم مشاريع مشتركة ومن أجملها “ملاك” التي كانت صفقة رابحة في حياته وبدأت بتقارب القلوب بين صالح و وحيد وانتهى بهم بتوقيـع عقد قران دام نصف قرنً إلى الآن.

(2)

في الجزء المقابل من الكرة الأرضية وفي كندا بالتحديد في مدينة فانكوفر.

صوت غريب : يجب عليك ترك كل ما تبنيـه الآن وترحل هذه المدينة لنا منذ القـدم !!.

سلمان : ولكـن شركتي بدأت بالعمل على إكمال مشروع البرج ولدي عقد !!.

صوت غريب : لن يكتمل وسوف ترحـل.

سلمان : لن أرحل

……………………….انتهت المكالمة الهاتفية…………………………..

سلمان شاب طموح يبلغ من العمر 37 عاماً من مواليد اوتاوا -كندا لديه الجنسية الكندية بحكم ولادته في كندا حاصل على درجة الماجستير في الهندسة المعمارية واحتك باسماء معروفه في عالم البنيان وتصميماتها من بينهم مصمم برج دبي الحالي “ادريان سميث” وقد كان من ضمن من ساعد في بناء برج المملكة بأفكاره الإبداعية التي غالباً ما تقابل بالقبول والرفض وحلمه هو ان يبني بـرج بتصميم فريد ومواصفات هو يضعها شخصياً ليرى الناس كم هو فن العمران مبهر، وكيف انه يستطيع ان يصل لمراحل إبداع متقدمة كـلوحة رسام ينقش ويزخرف عليها ما يريد.

يسكن حالياً في مدينة فانكوفر التي تعتبر من أجمل مدن العالم. وبدأ بعض مشاريعه الصغيره هناك التي بدأت تكبر تدريجياً وبدأت الأعين تنظر إليه كـ شاب عربي مسلم يكسب الملايين من عمارة البنيان.

فانكوفر في أعوام السبعينات كانت تمتلك جميـع مقومات المدينة الخضراء والجو الرائع والطبيعة الغناءه وكان ينقصها فقد أن تتكون وتشكل مدينة كبيرة تجمع الناس فيها ليستمتعوا ويتمتعوا بنعم الطبيعة التي كانت محصورة فقد لقرى صغيرة ريفيـه.

في عام 1978م في إيطاليا وبالتحديد في مدينة “روما و ميلانو” تمت سرقة ثلاث بنوك بكل احترافية وكان المبلغ يصل إلى 700 مليار دولار وأرطال من الألماس والذهب الذي يوازي سعرها 5 مليار دولار وأيضاً في المانيا في مدينة “برليـن” تم سرقة عدة بنوك بمبالغ خيالية لا احد يعلم أين ذهبت إلى الآن! تم البحث عنها ولكن لم يستطيعوا وقتها تحديد من الفاعل سواء في ايطاليا أو المانيا. كانت بالنسبة لهم صفقة العمـر التي من بعدها تبدأ راحتهم وتركهم لجميع أنشطتهم! من هم؟ وماذا فعلوا بكل هذه الملايين؟!

(3)

في غرفة نوم وجدان الساعة 9 مساءٍ . وجدان تعبانة ونايمة على السرير.

وجدان : بابا بابا .. أنا إذا كبرت بصيردكتوته .. اصيراكشف على نفسي وما اصير تعبانه.

وحيد : طيب يا أحلى دكتورة بالكون من عيوني لكن ارتاحي.

ملاك: أمس قالت تبي تصير مهندسة علشان تصلح لعبتهـا! سبحان مقلب الأحوال!

وحيد : ضاحكاً الله يشفيـك يا وجدان .

ملاك : وقت النوم.

خرج وحيد بعد أن تطمن على صحة وجدان، ذهب إلى مكتبة يتابـع اسهم البورصة العالمية ويتصفح بريده الإلكتروني. بعد ان بدأ النعاس يَغلبه، اخذ بالتفكير وهو ينظر إلى خريطة العالـم، وينظر إلى اسبانيا ويقول كانت هنا الأندلس التي حكمها الأمويين من قِبل الخليفة الوليد بن عبدالملك، كان سبب سقوطها هو تشكلها على دويلات صغيرة لقبوها “بملوك الطوائف”، وهل كان مدبراً سقوطها من قبل البربر حين نشأت ثورتهم وتم تقسيمها إلى 12 دويلة؟ لقد كانوا هدفاً سهلاً لمسيحي الشمال، وفوق هذا كله بعد انقساهم اصبحوا يدفعون الجزية إلى ألفونسو السادس الذي يستعينون به على بعضهم البعض، وفي النهاية أعلن انه امبراطور اسبانيا!! وانتهت حكايتهم للأسف.

ويشيح بنظرة إلى تركيا وفي نفسه كانت هنا القسطنطينية عاصمة الدولة البيزنطية والتي فتحها محمد الفاتح وأطلق عليها “إسلام بول” والتي في النهاية تغير اسمها إلى “اسطنن بول” لماذا اطلقوا عليها اسطنبول؟ هل هناك سبب؟ تذكرت هناك بلدة صغيرة تسمى ” ستامبول” والتي كانت هي مركز اسطنبول ربما لهذا السبب تم تغييرها، لكن لماذا محمد الفاتح اختار اسم ” اسلام بول” هل يريد ان يرمز لها في عصور العثمانية انها دولة مسلمة تابعة لهم؟ ربما فهو من فتحها ولقب بالفاتح لحكمتة وعقليته العسكرية.

قطعت ملاك متعتـه بالنظر إلى الخريطة وتحليل بعض المواقف التاريخية. مـلاك كان وجهها يملأه الخوف وكلمات بدأت تخرج بتردد منها ونظرات وحيد كلها حيـره واستعجاب!!

إلى الجزء القـادم في حال إعجابكم !

يونيو 5

حقيقة الحلم

لك أنت أيها الحـلم

عـندمـا يـتراءى لـي حــلم الحـقـيـقـة
وتــضـيـع بـطـياتـهـا روائـــع الـحــروف
قـد أصـنع لها مـن أحـرفي المعجزات
وأحــلق بقلمي لأعــانق وهـم الأحـلام
وامسح من على أجفاني حقيقة الحلم

مارس 19

هذا المساء مختلف

تثاءبَ المساءْ ..
وفي أحضانهِ سهر القمر مع السماء ..
لاعبتُ النجوم بعينـي .. وهمسَ القمـرُ في أُذني ..
ليلة لا أشعر فيها أني على ما يرام ..
أخذت بفتح نافذتي اليتيمة بين جدران غرفتي ..

أرى ما تبقى من السماء ..
وأتمعن في انعكاسات نفسـي في الظلام !! ..
واذهب بعيداً بفكري إلى غياهب الدماسْ ..
آثرت على نفسي الكثيـر .. وتشبعت بالقليـل

أصحابٌ يتساقطون مطراً في كل زمان ومكان

قليلٌ هم في حياتي الذين أشعر بهم

مارس 8

قصص الطفولة

هَبوب الريـاح ..
كانت هي الأزمـان كما عهدناها ..

تُـبسَّم بعضاً منا و تحّزن كثيـراً منا ..

صـباح كان اسِمُها ..
مولودة من عصارة الأيام في رحـم الأحزان ..
خرجت لهذا العالـم الكبير طفلة صغيـرة ..

خرجت بكل فرح و مرح .. بشقاوة وهـداوة ..

كانت بجمال صباحٍ باكر .. وملحمة لـ شاعرٍ ماهر
تبدأ يومها بأذكار الصباح وتنهيـه بأذكار المساء
خوفاً من رافع السموات .. وعيـن الحاسدات

قاطنه في حي عتيق لا صديق ولا غريـب
وجدها هناك ، وجدت صديق
يُضحكها يرسم الابتسامة على عينيهـا

       تساقط سهواً إلى حياتهـا
 من حي كان لابد أن يكون قريباً منها

وبعـــ د

صباح باتت للفرح صاحباً مودعة السّديم الذي أغشى حياتها
أصبحت الابتسامة سجية صبـاح 

كان هو الشخص الحَرِيّ .. الذي مثل لها أجمل رموز الصداقة
صديقها الذي يدعى صالـح
كانت طفولة رائعـة

جسّدت فيها لصالح روائع الصغر
  حتى ودعت سنوات الزهور

         بيد العمر سُحبت
تركت ما تركت .. وفعلت ما فعلت
كان فراق الطفلة صباح صعبا عليهـا
  وصالح الذي تحول إلى رجل

أصبح الحزن صديقاً .. والفرح عدواً
وغابت الابتسامة البريئة وتحولت لعبـوس

مجردة من أحد أجمل معاني الحياة

كم هي ساحرة تلك الأيام بما تحمله لها ولنـا

        ولكن الأقـدار فوق كل شئ 

تمت

بعـضاً من المعاني

عتيق / القديم
السّديم / الضباب الرقيق
السَّجِية / الطبيعة ، الفطرة
الحَرِيّ / المناسب

نوفمبر 24

شهادة التخرج لطفلاً كنتُ أنا

اضغط على الصورة لتكبير شهادة التخرج من الروضة!

نعم هذا أنا !! .. اسمي مكتوب على هذه الورقة العتيقة

زمـن يركض لا يتعثر لا يتعـب يواصـل في خطوات ثابتة غير مترددة
زمن نتمنى أن يعود لنجدد فيه الآمال والأماني
زمن نرتشف منه مرارة الفراق وحلاوة اللقاء
زمن نعطيه ما يريد ولكن لا يعطينا ما نريد !!

لقد كنت وقتها طفلا آنذاك .. طفلا مشاكساً مشاغباً مداعباً ممازحاً باكياً ضاحكاً، ترتسم على شفتاه كل أماني الحياة الجميلة بدون خوف من مواجهة الحياة بتفاصيلها. كنت اقول في نفسي أن الحياة سهلة!

أكمل قراءة التدوينة »

الصفحة 2 من 212