بكم في مدونة خاطرة بيضاء , يَكتٌبها لكم "احمد الشمراني" من المملكة العربية السعودية - الجبيل الصناعية. خريّج من كلية الجبيل الجامعية. وحاصل على درجة الماجستير من بلاد العَم سام. يَكتب لكم فيها يومياته, خواطره, تجاربه في الحياة, وكل ما هو مفيد, فهي في النهاية خُلاصة تجربة قد تستفيد منها الكثير أو القليل. أتمنى لكم قضاء وقت ممتع.

الحياة في تجارب مُختلفة تصنع أبعاد فكرية لِخلق إنسان شُبه مُتكامل الصفات في مجالات شَتَّى , هذه التأثيرات تصنع الفرق الجوهري بين إنسان وآخر ..

التدوينات الموسومة بـ ‘مهارات’

نوفمبر 2

مهارات مطبخية في امريكا

مبتعثين

الطبخ كان اسلوب اجتماعي لطيف، نجتمع دائماً على مَحبة – 2014 في ولاية Arkansas

أول سنة لي في امريكا لم يكن هناك شغف كبير للطبخ والمطبخ، لكن مع الأيام بدأ الفضول يسيطر علي، واصبحت بكل جرأة ادخل المطبخ و أُراقب الاصدقاء اثناء عملية الطبخ، وبعد فترة بسيطة تمت ترقيتي من مُتفرج إلى مُساعد طباخ، وكانت المُهمة الأولى هيَ تقطيع البصل والطماطم فقط، وبعد إحتراف التقطيع، تم الإستعانة بمهاراتي في تقطيع الدجاج وتجهيزه. صراحة شعرت بالظلم في البدايات لان المُتمرسين في المطبخ دائماً يفرضون سلطتهم علينا كمبتدئين. مرت السنة الأولى على خير وتم إنتقالي إلى ولاية أركانسا حيث بدأت دراسة الماجستير، فأصبح لدي مطبخ خاص، ولدي اصدقاء لا يُجيدون من الطبخ الا اسمه. طبعاً في هذه المرحلة الإنتقالية آثرت على نفسي الشروع في ترقية نفسي إلى طباخ، وإستغلال المبتدئيين في التقطيع والتحضير وترك مرحلة الطبخ علي! طبعاً البدايات بكل صراحة كانت مؤسفة وتجرعت مرارة الطبخ المحروق عدة مرات! وايضاً، فقدت ثقة الكثير من الاصدقاء حولي، حتى بدأت المهارات في الظهور، واسترجعت ثقتهم على مستوى عالي جداً. طبعاً البدايات كانت مع الكبسة السعودية بأنواعها، وإنتهاءٍ بالفطائر وصواني الخضار والمكرونة والكبده، واشياء اُخرى جميلة. تجربة امريكا اكتشفت فيها تواجد إمكانيات طبخ لدي، ولكن بعد محاولات فاشلة والكثير من الجهد والصبر. سأستعرض الآن لكم بعض النتائج. تَنبيه، سأستعرض التجارب الناجحة فقط!

أكمل قراءة التدوينة »

أبريل 1

مهارات التفوق الدراسي

مهارات التعلم

اليوم كان لنا لقاء مع الدكتور. يوسف بن مبارك الخاطر في الكلية الجامعية لدورة حضرناها أسمها مهارات التفوق الدراسي. كانت المحاضرة بعد صلاة الظهر مباشرة، وكانت فرصة جميلة لنتعلم تقنيات جديدة عن أساليب التعلم، وطُرق تطويرها. خاصة ان الدكتور يوسف لديه الدكتوراة في مجال مهارات التعلم.

1100.png

في بداية الدورة تم توزيع استمارات للإجابة عليها لمعرفة مدى الإبداع والمهارة لدى المتواجدين في الدورة. بعدها طرح الدكتور يوسف سؤال مهم جداً وهو (كيف نتعلم؟)، واسترسل قائلاً تعلمتم مختلف العلوم في الثانوية العامة والجامعات، لكن لا أحد منكم تعلم أو اخذ مادة بكيفية التعلم، حتى كليات المعلمين لا تخبرنا بإجابة هذا السؤال! ثم بادر وقال: إذا تعلم الطالب كيفية التعلم وبناء المهارات، فما هيَ النتيجة؟ – وذكر نقطتين

1- ارتفاع المستوى ألتحصيلي

ارتفاع المحصول العلمي، أمر مهم جداً في نجاح أي طالب علم مهما كان مستواه التعليمي. يحكي الدكتور عن قصة شاب اسمه احمد، كان في المرحلة الثانوية، واتصل عليه طلباً للنصيحة. المشكلة كانت ان احمد معدلة 70% في الثانوية، وسأل الدكتور هل أواصل الثانوية او لا؟! فأجاب الدكتور هذا يعتمد ماذا سيكون بعد الثانوية؟ اذا كنت تريد أن تعمل بعد الثانوية فأنا أرى انها يكفي ان تتخرج من الثانوية بدون النظر الى النسبة. واذا كنت تفكر بالجامعة فأنا اقول لك “أغسل يدك” جامعة تقبلك بهذا المعدل الضعيف. وبعد سنتين بالتحديد، حضر احمد الى مكتب الدكتور، ويشكره على النصيحة والتوجيه الصحيح، فقد قرر في ثالث ثانوي أن يغير مسار حياته، وان يبدأ بالتعلم للوصول الى الهدف الذي يطمح له، فسؤال الدكتور عن المستقبل، قد ساعده على توسيع مداركه، والتفكير مراراً بالمستقبل والسنوات القادمة. والآن هوَ طالب في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وصاحب معدل عالي جداً. أكمل قراءة التدوينة »