بكم في مدونة خاطرة بيضاء , يَكتٌبها لكم "احمد الشمراني" من المملكة العربية السعودية - الجبيل الصناعية. خريّج من كلية الجبيل الجامعية. وحاصل على درجة الماجستير من بلاد العَم سام. يَكتب لكم فيها يومياته, خواطره, تجاربه في الحياة, وكل ما هو مفيد, فهي في النهاية خُلاصة تجربة قد تستفيد منها الكثير أو القليل. أتمنى لكم قضاء وقت ممتع.

الحياة في تجارب مُختلفة تصنع أبعاد فكرية لِخلق إنسان شُبه مُتكامل الصفات في مجالات شَتَّى , هذه التأثيرات تصنع الفرق الجوهري بين إنسان وآخر ..

إرشيف سنة 2009

نوفمبر 26

كل عام وانتم بخير

..1122

نوفمبر 13

ميلاد طفلتي الصغيرة كان اليوم ،،

..

طفلة ,  كيكه

ثلاث سنوات مرت عليها مُنذ افتتاحها إلى الآن، أحببت تواجدها في عالم الانترنت، أحسست أن لي بصمة ولو صغيرة في هذا الفضاء الواسع. استمتع دائماً بتصفحي مدونتي ومراجعة مواضيعي القديمة ، ورؤية زواري يردون علي هُنا وهناك ليست بالكثيرة كلماتهم لكن وقع حروفهم هو ما أُحب رؤيته.

عَلِمتُ عن الكثيرين من زواري الصامتين وأحببتهم وعن أصدقاء أيضاً من دول متفرقة في العالم يتابعون ما اكتب (شكراً لمن أرسل لي الشاي المغربي من المغرب 🙂 ) ، مدونتي هي مجهود بدأ مني ، ولم يكون لها تواجد لولاكم. لكم الفضل جميعاً إلى ما وصلت إليه المدونة، فكل حرف كُتبَ في المدونة يعني لي الكثير. أتعلمون أنه كثير من الأوقات أرجع إلى تعليقاتكم وأعيد قراءتها من جديد فهي تزيدني حماساً لمواصلة الكتابة. أشكركم جميعاً وأشكر كُل معلق دائم على المدونة ، فتواجدكم ومشاركتكم دائماً ما انتظرها.

ميلاد طفلتي الصغيرة “خاطرة بيضاء” كان في  9 نوفمبر من عام 2006.

أريد في النهاية أن اسمع منكم كلمات لو بسيطة , أسمع بها صوتكم وأشعر بتواجدكم.

أكتوبر 14

الإستمتاع بـ لحن الحياة ، ومشاهد صباحية

spaceball ..

4b_c

الحياة هي الابتسامة إلى الغير أو محاولة رسم الابتسامة على الغير. الحياة هي ما نعيش لأجلها فنحاول دائماً الظهور في أجمل صورة لنُسعد الآخرين. الحياة هي تلك الوقائع التي نعيشها يومياً فنحسن التصرف معها أو قد لا نحسن أو ربما قد نتصبر على معاناتها. لا يوجد كمال في هذه الحياة فكُل إنسان على وجه الكرة الأرضية يحاول الظهور بشكل من أشكال الكمال ، لا نعلم ما نحن عليه في بعض الأيام لكن نثبت تواجدنا في هذا العالم الكبير بأفعال طالما كانت صغيرة لكن مردودها المستقبلي كبير جداً.

نحن نعيش في واقع نحن نحدده نحن نرسمه ، نحن أيضاً نبين ما هي ملامحه. عندما استيقظ الصباح أحاول بقدر الإمكان الابتسامة على أول شخص أقابله قد تكون أمي في كثير من الأحيان أو قد يكون “إدريس” اليماني البشوش صاحب بوفية المذاق القريبة من البيت. جميلةٌ هي الحياة لأننا نحن من نُشكل ملامحها فنجعلها لأنفسنا ومن نحب جميلة طاهرة ترتقي بأسمى المعاني إلى المحبة والدفء فيما بيننا. العجيب في هذه الحياة أن الفقير والمحتاج يستطيعون أن يجعلون من حولهم سعيد بأبسط الأمور المتوفرة لديه ، فكم من فقير قد غلب الأغنياء بحياته المتواضعة ونظرته الرائعة إلى الحياة.

الحياة لتكون رائعة يجب علينا فعل أمور صغيرة تخلق في الطرف الآخر شعور رائع يترجم الشعور هذا ذهنياً بالمحبة إلى الطرف الأول وتبدأ رحلة جديدة مع شخص واحد من مليارات البشر ولو فعلت هذا الأمر يومياً مع عدة أشخاص ستشعر بإحدى جماليات الحياة. أيضاً عند الذهاب إلى الجامعة أو العمل في الصباح الباكر ، جرب أن تبتسم إلى أصدقاءك وزملاءك ولا تصبح كبعض الأشخاص الذين قد تكنّ لهم الكُره من أول نظرة ، نظراً إلى نفسيته المدمرة ، فهذا الشخص قد عكس انطباعات سيئة لنفسه و أيضاً إلى أصدقاءه الذين يسلمون عليه وهو بهذه الحالة.

فالمشاهد التي ذكرتها تمثل الاستمتاع بما تفعله وتجعله جزء من ذاتك فحينها تبدأ الحياة بالتشكل أمامك بحسب رغباتك. فما أجمل الابتسام على كل شخص تقابله في الصباح الباكر ، جربها وسترى فاعليتها بعينيك !!

  • هل تجد متعة في الاستيقاظ صباحاً ؟
  • هل أنت من الناس الذين يبدؤون يومهم بابتسامة ؟
  • ما رأيك بالمشاهد الصباحية التي تمر عليك كل صباح ؟