بكم في مدونة خاطرة بيضاء , يَكتٌبها لكم "احمد الشمراني" من المملكة العربية السعودية - الجبيل الصناعية. خريّج من كلية الجبيل الجامعية. وحاصل على درجة الماجستير من بلاد العَم سام. يَكتب لكم فيها يومياته, خواطره, تجاربه في الحياة, وكل ما هو مفيد, فهي في النهاية خُلاصة تجربة قد تستفيد منها الكثير أو القليل. أتمنى لكم قضاء وقت ممتع.

الحياة في تجارب مُختلفة تصنع أبعاد فكرية لِخلق إنسان شُبه مُتكامل الصفات في مجالات شَتَّى , هذه التأثيرات تصنع الفرق الجوهري بين إنسان وآخر ..

إرشيف سنة 2011

مايو 9

نظام موقف , ونظام شعب !

b2

من الجميل فرض نظام جديد يخدم مصلحة المدينة وينعش اقتصادها, وكنتيجة حتمية يجب على المواطن الصالح وأيضاً الطالح تطبيق النظام ودفع “2 ريال سعودي” للوقوف في الموقف لمدة ساعة وبعد الساعة الثالثة تصبح القيمة ريال واحد ! بدلاً بأن تأتيه مخالفة قيمتها 50 ريال سعودي ! .. طبعاً تطبيق النظام وإقناع الناس في البداية في أي أمر يأتي بصعوبة بالغة حتى يبدءون بالاقتناع والرضوخ للقوانين وتسديد قيمة الموقف, التي لا تعتبر بالمبلغ الكبير جداً للحصول على موقف آمن ونظيف وتحت مراقبة موظفين شركة “موقف” المتعاقدة مع أمانة الشرقية..

بالأمس ذهبت الصباح إلى الخبر لبعض الأعمال, المهم وجدت موقف جميل بالقرب من المكان الذي أُريده , كنت أتوقع انه يوم سعيد لي 🙂 .. انتهيت في أقل من نص ساعة وعُدت إلى سيارتي وتفاجأت بوجود ورقة مُخالفة وقوف قيمتها 50 ريال 🙁 .. طبعاً قررت بعدها عدم تحريك سيارتي ورؤية من الذي يضع المخالفات على السيارات ويأخذ الصور الجميلة لها ووضعها على المخالفة 😀 .. عند مراقبتي للمواقف شاهدت العجب العجاب ! , هناك أشخاص يتبعون النظام ويذهب لتسديد قيمة الموقف و يضع التذكرة على سيارته , والبعض الآخر يرى المخالفة ويقوم برميها دون أدنى اهتمام ! , وهناك من لا يدري عن المخالفة ويقوم بتحريك سيارته كأن لم يحدث شئ !

أكمل قراءة التدوينة »

مارس 28

سِجنُ العواطف

Behind-the-bars

أول عاطفة يشعر بها الإنسان عند ولادته هيَ الخوف, ويُرافقها الكثير من الدموع؛ تتشكل لديه هذه العاطفة حتى يشعر بالأمان عند اقترابه من أُمه. فالإنسان من بداية تكوينه عبارة عن مجموعة عواطف تَحكمها قوانين العقل البشري وتقود صاحبها إلى الحقيقة الحسية التي يستشعر فيها وجودة وانتماءه للواقع, وفي بعض الحالات إلى الخيال !

الحزن والفرح والغضب والحسد والخوف وغيرها من العواطف, هيَ من تُساعد في خلق العاطفة في داخل الإنسان, وهيَ من تُشعره بنبض الحياة. عند الحزن, نشعر بقيمة الحياة ونشعر بالتواجد والخطأ والندم والذنب ! جميعها عواطف تابعه للحزن تزيد من إستشعار الإنسان بما يحصل له ويزيد حذره وحرصه , وفي نقطة ما في الحزن , تبدأ الحصانة العاطفية بالتكون ضد الحزن , وهيَ القوة العاطفية التي تزيد من الوعي الإنساني.

العواطف هي المؤثرات التي تصنع الأفعال , فعند الحُزن تسقط الدموع , وعند الفرح تظهر الابتسامة , كُل عاطفة في الإنسان مُرتبطة بردة فعل , قد تكون ردة فعل بسيطة وغير واضحة , وقد تكون ردة فعل متوسطة وملاحظة , ومن الممكن أن تكون كبيرة ومُدمرة وجميعها تعتمد على مدى التأثر العاطفي بالشخص نفسه.

البدايات البسيطة دائماً ما تبدأ بعاطفة جامحة , ورغبات مُلحة للإنجاز وتكون النتيجة كبيرة وغير متوقعة من مجتمعك! كثير من العُظماء الذين صنعوا التاريخ بدأوا بتحريض عواطفهم وعواطف الناس لقضية مُعينة حتى أصبحت لديهم قوة عاطفية كبيرة مما أدت في النهاية إلى صناعة فعل كبير جداً , كانت نتيجته تاريخية.

أكمل قراءة التدوينة »