بكم في مدونة خاطرة بيضاء , يَكتٌبها لكم "احمد الشمراني" من المملكة العربية السعودية - الجبيل الصناعية. خريّج من كلية الجبيل الجامعية. وحاصل على درجة الماجستير من بلاد العَم سام. يَكتب لكم فيها يومياته, خواطره, تجاربه في الحياة, وكل ما هو مفيد, فهي في النهاية خُلاصة تجربة قد تستفيد منها الكثير أو القليل. أتمنى لكم قضاء وقت ممتع.

الحياة في تجارب مُختلفة تصنع أبعاد فكرية لِخلق إنسان شُبه مُتكامل الصفات في مجالات شَتَّى , هذه التأثيرات تصنع الفرق الجوهري بين إنسان وآخر ..

إرشيف التصنيف: ‘يوميات من حياتي’

يناير 2

نهاية مدونة خاطرة بيضاء

أهلاً بكل زائر مخلص لمدونة خاطرة بيضاء، طوال 14 سنة الماضية كانت مدونة خاطرة بيضاء بالنسبة لي ملاذ جميل، ومساحة صغيرة لي في هذا العالم الإفتراضي. أحببت اقول لكم جميعاً أن هذه التدوينة هي آخر موضوع أكتبه في المدونة، لأنني قررت التوقف عن الكتابة، والإنتقال الى مدونة جديدة.

ولمعرفة الأسباب التي دفعتني للإنتقال للمدونة الجديدة، يمكنكم زيارة: “التدوين في عام 2021“.

رابط المدونة الجديدة: https://ahmed.so

مايو 11

مؤرخ من زمن كورونا

لن ننسى ابداً مجهودات وزارة الصحة في التوعية ودعم المواطن أولاً والمقيم

لم يكن العالم مُستعد لأزمة وباء جائح مثلما يحصل الآن مع كوفيد-١٩، رغم أن في الماضي عِبر كثيره لنتعلم منها. الحياة تغيرت الآن، أصبحت هناك قيود كثيره في البيت وفي العمل ومع الأهل والأصدقاء، بدأنا بتجربة حياة جديدة في التباعد وفي التواصل. البيت أصبح مَلاذ وصناعة المُتعة والسعادة في مكانك أصبحت واجب إنساني مع عائلتك لتجنب مغادرة المنزل. الخروج من البيت الآن في مهمة عمل او قضاء حوائج المنزل لم تَعد واجبات كما في السابق بل من الضروريات التي يجب الإستعداد الجسدي والنفسي لها، بالإضافة الى التعامل الحذر عند التعامل مع المُحيط حولك، وايضاً التخطيط الكامل للمشاوير. في هذا الزمن لم نَعد نتخبط في الخروج والدخول، لو سألت أي شخص ما سبب خروجك من المنزل لربما شرح لك بالتفصيل المُمل سبب خروجه بالساعة والدقيقة، لأن زمن كورونا علمنا كيف نُثمن الوقت، وزرع في كل فرد روح المسؤولية في تصرفاتنا.

أكمل قراءة التدوينة »

يونيو 25

أخطاء واتس أب لا تغتفر

عيد مبارك

لا توجد فرحة يتيمة، والحزن يتواجد في النفوس الشُجاعة

صناعة الفرحة على مر التاريخ كانت هاجس كثير من الثقافات والأديان ، لكن بطبيعة الحال الإنسان جبل على مشاعر متناقضة وعلى عواصف من التذبذبات النفسية التي تقتل متعة الوجود على هذا الكوكب الجميل. نحن في زخم الحياة نحتاج الى العون في صناعة الإبتسامة، والعون في الخروج من دائرة أصدقاءنا المملين المتعجرفين. نعم نستطيع صناعة فرحة مزيفة مع أنفسنا، وربما أكثرها زيفاً هي التي تكون في أركان ستاربكس مع وهم السناب شات، لتثبت للعالم أنك تعيش لحظة مميزة لا احد يعيشها مثلك في تلك الدقيقة المثالية. أكمل قراءة التدوينة »