بكم في مدونة خاطرة بيضاء , يَكتٌبها لكم "احمد الشمراني" من المملكة العربية السعودية - الجبيل الصناعية. خريّج من كلية الجبيل الجامعية. وحاصل على درجة الماجستير من بلاد العَم سام. يَكتب لكم فيها يومياته, خواطره, تجاربه في الحياة, وكل ما هو مفيد, فهي في النهاية خُلاصة تجربة قد تستفيد منها الكثير أو القليل. أتمنى لكم قضاء وقت ممتع.

الحياة في تجارب مُختلفة تصنع أبعاد فكرية لِخلق إنسان شُبه مُتكامل الصفات في مجالات شَتَّى , هذه التأثيرات تصنع الفرق الجوهري بين إنسان وآخر ..

التدوينات الموسومة بـ ‘بيضاء’

يناير 2

نهاية مدونة خاطرة بيضاء

أهلاً بكل زائر مخلص لمدونة خاطرة بيضاء، طوال 14 سنة الماضية كانت مدونة خاطرة بيضاء بالنسبة لي ملاذ جميل، ومساحة صغيرة لي في هذا العالم الإفتراضي. أحببت اقول لكم جميعاً أن هذه التدوينة هي آخر موضوع أكتبه في المدونة، لأنني قررت التوقف عن الكتابة، والإنتقال الى مدونة جديدة.

ولمعرفة الأسباب التي دفعتني للإنتقال للمدونة الجديدة، يمكنكم زيارة: “التدوين في عام 2021“.

رابط المدونة الجديدة: https://ahmed.so

نوفمبر 9

ميلاد طفلتي “مدونتي” كان اليوم !

طفلتي خاطرة بيضاء

في مثل هذا اليوم تم افتتاح مدونتي 🙂 , وكانت البدايات بسيطة جداً حتى بدأت أحصل على مُتابعين لي من كل مكان في العالم .. سعيد بتواجد جميع الزوار سواءِ من بدأ يتابعني في الفترة الأخيرة أو من دعمني في بداياتي حتى وصلت إلى ما أنا عليه .. دائماً يقولون البداية هي الأصعب لكن بعد السنون تتلاشى هذه الصعوبة !! .. التدوين بالنسبة لي من البداية كان شخصي جداً وإلى الآن شخصي ولم أكن أهتم كثيراً بعدد زواري وقتها أو بكيفية مواضيعها 🙁 .. لكن عند تسجيلي في موقع رتب لإحصائيات المدونات بدأت أُراقب الداخل والخارج للمدونة وشعرت هنا بسعادة كبيرة , أتعلمون لماذا ؟ , لأنه هناك من يقرأ في طيات المدونة ويتصفحها ويقضي وقت ممتع ومفيد فيها ..

عندما تبدأ في قراءة المدونة من البداية إلى النهاية ستلاحظون أن هناك نضوج في كتاباتي , فقد بدأت بالتدوين في هذه المدونة 9 نوفمبر من عام 2006 إلى الآن .. فهذه المدونة قد عاصرت فترات كثيرة من حياتي .. وسعيد جداً بتواجدكم حولي دائماً .. وأعلم أن هناك الكثير من المتابعين لي وربما لم يكتبوا أي تعليق ابدأ على أي موضوع ولكن دائماً ما أقول أنني اشعر بوقع حروفكم الخفية 🙂 .. أكمل قراءة التدوينة »

نوفمبر 13

ميلاد طفلتي الصغيرة كان اليوم ،،

..

طفلة ,  كيكه

ثلاث سنوات مرت عليها مُنذ افتتاحها إلى الآن، أحببت تواجدها في عالم الانترنت، أحسست أن لي بصمة ولو صغيرة في هذا الفضاء الواسع. استمتع دائماً بتصفحي مدونتي ومراجعة مواضيعي القديمة ، ورؤية زواري يردون علي هُنا وهناك ليست بالكثيرة كلماتهم لكن وقع حروفهم هو ما أُحب رؤيته.

عَلِمتُ عن الكثيرين من زواري الصامتين وأحببتهم وعن أصدقاء أيضاً من دول متفرقة في العالم يتابعون ما اكتب (شكراً لمن أرسل لي الشاي المغربي من المغرب 🙂 ) ، مدونتي هي مجهود بدأ مني ، ولم يكون لها تواجد لولاكم. لكم الفضل جميعاً إلى ما وصلت إليه المدونة، فكل حرف كُتبَ في المدونة يعني لي الكثير. أتعلمون أنه كثير من الأوقات أرجع إلى تعليقاتكم وأعيد قراءتها من جديد فهي تزيدني حماساً لمواصلة الكتابة. أشكركم جميعاً وأشكر كُل معلق دائم على المدونة ، فتواجدكم ومشاركتكم دائماً ما انتظرها.

ميلاد طفلتي الصغيرة “خاطرة بيضاء” كان في  9 نوفمبر من عام 2006.

أريد في النهاية أن اسمع منكم كلمات لو بسيطة , أسمع بها صوتكم وأشعر بتواجدكم.